للتسويق الإلأكتروني مزايا كثيرة وعديدة و تلك المزايا تعطي القدرة علي الدخول في سوق المنافسة المتكامل فنجد أن التسويق الإلكتروني يعمل علي تقليل الأعمال الورقية للإهتمام أكثر بحاجات العميل مما يساهم في توفير الأموال وخفض ميزانية التسويق من خلال إسخدام الكتالوجات والكتيبات الدعائية الإلكترونية التي لا تحتاج إلي تكاليف طباعة أو نقل وتخزين وتوزيع علي العملاء

وما عليك من أخطاء التكلفة التي تسبب الكثير من إهدار المال أما مع التقدم التكنولوجي وما نجده من مزايا وفوائد للتسويق الإلكتروني نجد أنه يعمل علي تقليل أخطاء التكلفة في تشغيل المعلومات وتقليل وقت المعاملات (تخفيض الوقت بين التوصيل والدفع) من خلال إختصار خطوات عملية التسويق يمكن أن تم بواسطة الخدمة المباشرة علي أجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت

وبعد فترة من تحقيق المزايا والأرباح لدي أي منشأة فإنها تفكر في دخول أسواق جديدة وذلك لتوسيع من نشاطها ويلعب التسويق الإلكتروني دور كبير في الدخول بسهولة لأسواق جديدة وتوفير إمكانية الوصول إلي جميع الأسواق العالمية والتعرف علي منتجاتها ويقدم أيضآ فرص أعمال جديدة فأصحاب الأعمال يقوموا بتطوير وإبتكار طرق لإستخدام الإنترنت في التجارة

وعلي الصعيد الأخر نجد أن التسويق الإلكتروني لم يقف عند الدخول إلي الأسواق الجديدة بل زادت أهميته في زيادة القدرة علي جمع المعلومات تفصيلية عن العملاء وعلي الإستبصار والتقويم الإلكتروني مما يساعد في تحسين وتطوير تحليل السوق و إمكانية أكبر للإستفادة من مساعدة ونصيحة الخبراء والمتخصصين

كما يعمل التسويق الإلكتروني علي زيادة المنافسة من خلال إستخدام مواقع الويب في نشر المعلومات التسويقية بتكلفة منخفضة جدآ قياسآ بتكلفة الإعلان في الوسائط الأخري مما يتيح للعملاء إمكانية الإختيار من أكثر من مقدم للخدمة وهو ما يؤدي إلي تنافس أكبر ينعكس علي تخفيض الأسعار عن أسعار التجزئة أو الشراء بالبريد

وذلك بجانب المرونة في عرض المعلومات عن المنتجات بسرعة مع تحديث المعلومات بسرعة أيضآ وبتكلفة إضافية محددة بما يمكن الشركات أن تكافئ أفضل عملائها من خلال مدهم بالمعلومات عن أسعار وعروض خاصة المنتجات والقدرة علي تحديد العميل المستهدف وتقديم خدمات ذات قيمة مضافة له بمستوي تكلفة لا تقارن بالنسبة لحملة التسويق التقليدية

ويمكن تلخيص كل ما سبق في هذه الكلمات القليلة وهي أن الإنترنت وسيلة إتصال ثنائية الإتجاة مما يتيح للشركات الحصول علي تغذية مرتدة مباشرة من العمل وأيضأ تستطيع الشركات تقديم مستوي أعلي من الخدمة مثل التصنيع حسب الطلب بأعداد كبيرة وتقدم خصومات بحسب نمط الشراء السابق للعميل وتفصيلاته

 

إسماعيل إبراهيم محمد – 2008 – التسويق الإلكتروني – مجلة المال والإقتصاد (بنك فيصل الإسلامي السوداني) – العدد 12 – ص 11-13 – السودان

0 24