هناك غموض كثير حول هذا الأمر ولكن فعلآ لماذا يجب عليك (شركتك أو مؤسستك أو عملك) أن تتواجد علي الشبكة العنكبوتية العالمية – الإنترنت؟

السماح بإعادة تلقي الردود من العملاء –

كثيرآ ما يحدث أنك تقوم بتوزيع المنشور الإعلاني أو الكتالوج أو الكتيب الخاص بك أو بعملك أو بشركتك ومع ذلك لا يتصل بك أحدآ أو تبيع شيئآ أو تتلقي ردآ. ألا يحدث ذلك؟ وتتساءل أين الخطأ؟ هل هناك خطأ في اللون أو السعر أو خطأ ما في السوق نفسه؟ وتستمر في محاولة دراسة وفحص الأمر حتي تعرف السبب. والواقع إن هذا العمل لا مانع له إذا كنت من ذوي الجيوب الممتلئة ولم ترد إستثمار تلك الأموال في شئ يجلب لك المزيد من المال ولكن بالنسبة لك من سيدفع فواتير ذلك؟ قد لا يكون لديك المال ولا الوقت الكافي للإنتظار حتي تعرف السبب بينما مع الموقع علي الإنترنت يمكنك أن تسأل وتحصل علي الردود فورآ وبدون أية تكلفة ويمكن بإستعمال البريد الإلكتروني أو الأسئلة من خلال الموقع وأن تحصل علي ردود فورآ في الوقت الذي تكون المشكلة طارئة عند العميل ويمكنك أن تتلقي إتصالات قيمة تستفيد منها وبدون أن ترهق ماديآ

إمكانية فحص تقبل السوق لمنتج أو خدمة جديدة –

إذا كنت محددآ بالسبب السابق نفسه ونحن نعلم كم تكلف الإعلانات لطرح منتج جديد ومصاريف ترويج الإعلانات المختلفة المرافقة لذلك. إنها حقآ مشكلة عدم توفر المال الكافي لذلك لكن بمجرد وجودك علي الإنترنت فإنه وبتكاليف لا تذكر – أو يمكن القول تكاليف منعدمة – يمكنك وبسرعة وبسهوله التعرف من زوارك علي مدي تقبل السوق للمنتج الجديد ورأيهم فيه والوضع الذي سيكون عليه المنتج في السوق

الوصول للأسواق الخاصة –

سواء كانت تبيع أحواض سمك أو منتجات فنية أو دروس تعليم الطيران أو غيرها من المنتجات أو الخدمات فإن الإنترنت يصلح لترويجها مع أن عملية الترويج لكثير من هذه المنتجات أو الخدمات تتوجه لعدد محدود من الناس نسبيآ. ويمكن للإنترنت أن يستخدم لترويج أي شئ تقريبآ ولم يعد فقط متخصصآ في تعليم علوم الكمبيوتر أو بيع الكتب والموسيقي وإن أي فئة أو مجموعة خاصة من المجتمع يمكن أن تجد في الإنترنت ما يناسبها من البضائع أو الخدمات

تحدثنا عن إمكانية تقديم خدماتك للعالم ولكن ماذا عن السوق القريب لك أو الذي أنت به. هل تعتقد أنه ليس بحاجة إلي الإنترنت أو الموقع ما دام في نفس البلدة؟ في الواقع لو كنت موجود ضمن مدينة كبيرة فقد يكون عندك عملاء محليين لديهم إتصال بالإنترنت وبعدد كافي يبرر إيجاد موقع لك علي الإنترنت

 

شربل غريب – 2007 – 2008 – موسوعة التجارة والمال وإدارة الأعمال – التجارة الإلكترونية – الناشر دار نوبليس

//go.mobtrks.com/notice.php?p=1568428&interstitial=1

0 16