قال ريتـشارد شيكـل  Richard Schickelفي كـتابه قصة ديزني The Disney Version:-

 فوق هذا وذاك كانت هناك قدرة على تطوير الشركة أكثر وأكثر دون توقف ودون النظر إلى الماضي وبلا نهاية  فأعظم إنجازات والت ديزني في النهاية هي شركة والت ديزني.

قال سام والتون   Sam Waltonمؤسس شركة وول-مارت: كان تركيزي منصبا من البداية على تأسيس أفضل شركة للبيع بالتجزئة قدر المستطاع، ولا شيء سوى ذلك، ولم يكن تحقيق ثروة طائلة في حد ذاته هدفا لي على الإطلاق«.

تخيل أنك قابلت شخصا غير عادي يستطيع بالنظر إلى الشمس أو النجوم في أي وقت من اليوم أن يحدد الوقت والتاريخ الصحيحين، كأن يقول

على سبيل المثال: اليوم هو  ٢٣أبريل/نيسان عام ١٤٠١ ، والساعة الآن  ٢:٣٦صباحا و ١٢ثانية. سيكون هذا الشخص مقياسا مذهلا للوقت، وقد نبجله لهذه القدرة الخارقة. ولكن أليس من الأفضل أن يقوم هذا الشخص بدلا من إخبارنا بالوقت بصنع ساعة تخبرنا بالوقت وقتما شئنا، وتبقى للأبد حتى بعد مماته؟ إن امتلاكك فكرة ثورية أو كونك قائدا مؤثرا ثاقب النظر يشبه الإخبار بالوقت، لكن تأسيس شركة تستطيع النجاح حتى بعد رحيل أي من قادتها وخلال دورات حياة منتجات متعددة يشبه صنع الساعة. نوضح كيف أن مؤسسي الشركات ذات الاستراتيجيات بعيدة النظر لديهم ميل إلى صنع الساعات وليس إلى الإخبار بالوقت، فتركيزهم ينصب في المقام الأول على تأسيس منظمة — أو صنع ساعة دقاقة — وليس على اقتحام السوق مباشرة بفكرة إنتاجية بعيدة النظر واستغلال تزايد الطلب على منتج ذي دورة حياة متميزة، وبدلا من التركيز على اكتساب السمات الفردية المميزة للشخصية القيادية المثالية، اتخذ مؤسسو الشركات ذات الاستراتيجيات بعيدة النظر منهجا تخطيطيٍا وركزوا على ترسيخ السمات المميزة للمنظمات ذات الاستراتيجيات بعيدة النظر. ولم يكن النتاج الرئيسي لجهودهم هو التطبيق المادي لفكرة ثورية أو ذيوع صيتهم أو إرضاء غرورهم الشخصي أو جمع ثروة طائلة، بل إن أعظم نتاج لجهودهم تمثل في الشركة ذاتها وما ترمز إليه. لا تخبرني بالوقت ولكن اصنع لي ساعة توصلنا إلى هذه النتيجة عندما أظهرت دلائل بحثنا أخطاء في المفهومين

الشائعين اللذين طغيا على تفكير الناس وعلى المناهج الدراسية في كليات إدارة الأعمال على مدار سنوات، وهما: مفهوم الفكرة الثورية ومفهوم القائد المؤثر، وقد كشفت إحدى أكثر النتائج أهمية وإثارة في بحثنا عن أن إنشاء شركة ذات استراتيجيات بعيدة النظر لا يتطلب على الإطلاق وجود فكرة ثورية أو قائد مؤثر واسع القبول، بل إننا توصلنا إلى دلائل تؤكد أن الأفكار الثورية التي يطرحها القادة المؤثرون قد تؤثر سلبًا على بناء شركة ذات استراتيجيات بعيدة النظر. أجبرتنا هذه النتائج المثيرة للدهشة على النظر إلى نجاح الشركات من زاوية جديدة تماما وبعين مختلفة، علاوة على أن لها آثارا تمنح رؤساء الشركات ورجال الأعمال على حد سواء حرية واسعة.

المراجع

جيم كولينز وجيري بوراس – شركات أنشئت لتبقي – ترجمة مروة عبدالفتاح – مراجعة سامح رفعت مهران – دار كلمات للنشر والتوزيع – 2013 –

0 35