هناك غموض كثير حول هذا الأمر ولكن فعلآ لماذا يجب عليك (شركتك أو مؤسستك أو عملك) أن تتواجد علي الشبكة العنكبوتية العالمية – الإنترنت؟

إيجاد خدمة متواصلة علي مدي 24 ساعة –

في الوقت الذي تتوقف فيه الأعمال العادية بسبب إنتهاء الدوام أو ساعات العمل في مكان ما من العالم فإن هناك أماكن أخري من العالم تكون في حالة العمل وبالتالي فإنك إذا كنت في الشرق الأوسط نهارآ وأردت الأتصال بأمريكا فإن هذا غير ممكن لأن الحياة عندهم تكون ليللآ وهذا يعني توقف العمل ولكن مع صفحة الموقع تختلف الصورة. إن الموقع يقوم بالخدمة 24 ساعة يوميآ سبعة أيام في الأسبوع كل ذلك بصدد أن تدفع أجور العمل الأضافي أيضآ

الوصول للأسواق الدولية –

قد لا تكون قادرآ علي إستعمال طرق التسويق المختلفة المعتادة مثل البريد والتليفون وغيرها من أجل الوصول للأسواق الدولية الممكن لبضاعتك أو خدماتك أن تسوق بها. ولكن بإستعمال الموقع يمكن أن تفتح علاقة مع الأسواق الدولية بكل سهولة مثل أي علاقة مع شركة مجاورة لك عبر الشارع

والواقع أنه قبل أن تذهب لعمل صفحات الموقع عليك أن تفكر ماذا ستعمل لو أن صادفتك طلبات من الأسواق الدولية. إن الموقع المعلن عنه بشكل جيد سيحضر لك فرص دولية سواء كان ذلك ضمن خطتك أم لم يكن ولذلك عليك أن تنتهز الفرصة لتضع عملك علي خارطة التواجد الدولي

مساعدة أفضل لعملائك –

من أكثر الأمور التي تقدم الخدمة للعملاء هي توفير المعلومات لهم. في الموقع هناك أكثر من طريقة لأستعمال التقنيات من أجل هذا للغرض ويمكن من خلال الموقع أن تكون للأعمال القدرة لعمل وتوفير أشكال متنوعة خاصة بمعرفة مدي واسع من المعلومات التي قد يحتاج إليها لمساعدة العمل والعميل ويمكن القيام بذلك بكل سهولة وسرعة وراحة علي الإنترنت

توفير إستخدام الوسائط الإعلامية المتعددة –

هذا ما يميز صفحات الموقع عن أي وسيلة مطبوعة أخري ويمكنك أن تقوم بتحريك المنتج أو عمل صوت مرافق ويمكن إضافة الصور الحقيقية أو إزالتها ويمكن إضافة صور الفيديو المتحركة لتقوم بشرح المنتج وهكذا, فإن هذه الأشياء لا يمكن للمطبوعات القيام بها

الوصول لأعلي مستوي من القوي الشرائية –

يمكن إعتبار مستعملي الإنترنت في أغلب الأحيان هم أعلي مستوي ترغبه الأسواق وعادة فأنهم يتعلمون في الجامعات والكليات أو يحصلون علي أفضل المرتبات أو أنهم علي وشك الحصول عليها ومن الهام جدآ ذكر إستخدام الإنترنت في شراء البضائع للإستفادة من ذلك ك حل لتوفير الوقت. إن السوق الذي تبحث عنه متوفر فعلآ وما عليك سوي أن تتواجد هناك

شربل غريب – 2007 – 2008 – موسوعة التجارة والمال وإدارة الأعمال – التجارة الإلكترونية – الناشر دار نوبليس

0 27