PropellerAds

الاحتيال المالي.. ممكن يخسرك كتير

سو ساشديفا ده اسم نائبة المدير المالي واللي فضلت شغالة في الشركة لمدة 15 سنة وكانت سمعتها بتدل على الثقة والنزاهة داخل شركة أمريكية صغيرة متخصصة في مجال تصميم وتسويق سماعات الرأس المجسمة، وفي يوم كل ده اتغير لما شركة امريكان إكسبرس لاحظت أن بطاقات “ساشديفا” الائتمانية بيتم دفعها عن طريق تحويلات من حساب مصرفي خاص بالشركة،. ودلوقتي “ساشديفا” بتقضي مدة سجنها اللي وصلت لـ 11 سنة بعد ما اتضح أنها كانت بتختلس من الشركة اللي بتشتغل فيها، وعلى مدار خمس سنين وصل مجموع المبالغ اللي سرقتها لأكتر من 30 مليون دولار.

القصة دي ممكن تبقى نموذج على أن كتير من الشركات على اختلاف أنواعها وأحجامها سواء كانت كبيرة، صغيرة أو متوسطة بتتعرض بشكل أو بآخر للاحتيال المالي، ووفقاً للتقرير اللي أصدرته مؤسسة “جمعية فاحصين الاحتيال المعتمدة” ACFE لعام 2018 فإن شركات الأعمال اللي تم اكتشاف عمليات الاحتيال المالي فيها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خسرت حوالي 5% من إجمالي إيراداتها السنوية بمتوسط يمثل حوالي 200 ألف دولار أمريكي نتيجة لتعرضها للاحتيال المالي وأن الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة مثلا هي الأكثر عرضة للاحتيال بنسبة تقارب ال 42% مقارنة بالشركات الكبيرة والحكومية أو الغير هادفة للربح.
طب إيه هو الاحتيال وأسبابه إيه؟

الاحتيال ممكن يجي بأشكال كتير منها الاختلاس من الأصول اللي بتمتلكها الشركة زي مثلا أن الموظف يطالب بمصاريف غير حقيقية ومحصلتش أصلا أو أنه ياخد حاجة من الحاجات المملوكة للشركة حتى لو كان شيء بسيط بس في النهاية محصلتها هتكون تكلفة زيادة على الشركة.

الاحتيال كمان ممكن يجي في صورة التلاعب في التقارير المالية اللي بتصدرها الشركة وهي بتتضمن إهمال أو حذف معلومات عن عمد في التقارير المالية للشركة وبيستخدم في أنه يوجد إيرادات وهمية أو يخفي من كمية المال اللي تم انفاقه أو عشان يضخم من أصول الشركة.

في كمان الفساد المالي و اللي على حسب تقرير الجمعية السابق الإشارة ليها فهو بيمثل 49% من حالات الاحتيال اللي بتقع في منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا و الفساد المالي له أشكال كتير منها الرشوة، التزوير، تضارب المصالح، الهبات غير القانونية، العمولات على فواتير الشراء والخ.

أسباب كتير ممكن تؤدي أن الشركة تقع في فخ الاحتيال المالي منها:

• الجشع اللي بيجي للموظف لما يلاقي فرصة ممكن يحقق فيها مكسب سريع.

• أن نفس الموظف يقوم بأداء عدة مهام، وده ممكن يساعده على إخفاء نشاطاته غير المشروعة.

• انعدام الشفافية من خلال وجود معاملات مالية يصعب فهمها وبالتالي هتصبح طريقة مثالية لإخفاء عملية الاحتيال.

• ضعف نظام المعلومات في الإدارة وبالتالي النتائج مش هتكون دقيقة ومفصلة بشكل كاف فهتسمح بحدوث عمليات الاحتيال.

• ضعف نظام الحسابات في الشركة وبالتالي هتسقط فيه الإشارات عن حدوث عمليات احتيال في الشركة.

من المهم جدا لأي شركة كبيرة أو صغيرة أنها تحط نظام يمنع حدوث عمليات الاحتيال فالدراسات بتشير أن عمليات الاحتيال بتستغرق حوالي 18 شهر قبل ما يتم اكتشافها فتخيل انت بقى حجم الخسارة اللي ممكن تحدث في المدة الطويلة دي .. وفي أساليب كتير ممكن تستخدم في أنها تمنع وتحد من حدوث عمليات الاحتيال منها:

• اعرف موظفيك من المهم أن الإدارة تستمع لموظفيها وأنها تأخذ الوقت الكافي للتعرف عليهم لأن ده ممكن أنه يكشف عن مشكلات داخلية لازم تتعالج على سبيل المثال، إذا شعر الموظف بعدم تقدير من صاحب العمل أو غضب رئيسه، فده ممكن يؤدي إلى ارتكابه الاحتيال كوسيلة للانتقام منه مثلاً، أو أن الموظف يتحمل عبء كبير في العمل مع قلة التقدير المالي هنا هتكون إشارة على احتمالية حدوث احتيال.

• عدم توكيل مهام الأعمال المحاسبية والنقدية لموظف واحد في الشركات الصغيرة ومع قلة عدد الموظفين بتلجأ الشركات دي أنها توكل مهام كتير لموظف واحد وده بيزود من احتمالية وقوع عملية الاحتيال فلازم على الأقل يكون موجود موظف لتسجيل البيانات المالية وآخر لمراجعتها والتدقيق فيها.

• التأكد من وجود أنظمة رقابة داخلية كافية لضمان سلامة السجلات المحاسبية وده هيتم عن طريق فصل الواجبات بحيث ميتولاش شخص واحد أكتر من مهمة، بالإضافة أن لازم تتم عملية توثيق كل العمليات الحسابية في السجلات والتأكد من ترقيم جميع الشيكات وأوامر الشراء والفواتير على التوالي، ولازم متابعة برامج الرقابة الداخلية وتحديثها كل فترة بما يتوافق مع التقدم التكنولوجي لضمان استمرار فعاليتها.

• تعيين خبراء يمكن لفاحصي عمليات الاحتيال المالي المعتمدين (CFE)، والمحاسبين القانونيين المعتمدين (CPA) مساعدتك في وضع سياسات وإجراءات مكافحة الاحتيال من خلال تقديم مجموعة واسعة من الخدمات زي وضع برامج الرقابة الداخلية والقيام بإجراءات تدقيق عميقة وشاملة للتأكد من صحة البيانات المالية.

• مراقبة الحسابات البنكية بشكل مستمر من خلال أن الإدارة تكون على وعي تام بكافة العمليات اللي بتم على حسابات الشركة في البنوك والتأكد مثلا من عدم فقدان أرقام شيكات معينة او عدم انتظام أرقامها، واكتشاف إذا تم تحويل مبالغ لشركات أو أشخاص مجهولين لا علاقة لهم بالشركة أو استلام تحويلات من جهات مجهولة بالطريقة دي هيتم تحديد أي محاولات تلاعب في أرصدة الشركة او في المبالغ اللي بيتم إيداعها وسحبها.

• وضع نظام إبلاغ عن حالات الاحتيال بين الموظفين لازم يكون الجميع داخل الشركة على علم بإجراءات الشركة في مواجهة عمليات الاحتيال بما فيها أنواع الاحتيال والعواقب المرتبطة بها وتشجيع الموظف في حال إذا كان لديه أي شكوك على الإبلاغ مع ضمان سرية الموظف المبلغ للحفاظ على خصوصيته.

الخلاصة أن الاحتيال المالي بأنواعه المختلفة ممكن يحصل في الشركات الكبيرة والصغيرة على اختلاف أنشطتها ومجالاتها واللي من الممكن أنه يؤدي لخسائر مالية وتكاليف قانونية ضخمة، وعشان كده على الشركات انها توضع سياسة واضحة وبرامج رقابة فعالة من خلال الاستعانة بخبراء مستقلين لمنع عمليات الاحتيال وتكون معروفة لكل الموظفين يعاقب فيها المخطئ ويتم تنفيذ العقوبات فيها بشكل حاسم.

المصدر e3melbusiness

PropellerAds

26